خدمات

أدعية بصوت الشيخ عبد الرحمن السديس بصوت مرتفع mp3 للتحميل

يمكنك الأن وبكل سهولة تحميل مجموعة رائعة من الأدعية الطاهرة للشيخ الجليل عبد الرحمن السديس، وهي لا تحتاج إلى خبرة كبيرة فكل ما عليك فعله هي بضعة خطواتٍ وسيبدأ التحميل بأذن الله. وجميع الأدعية يمكن الاستماع إليها بصوت مرتفع سواءٌ على الهاتف المحمول أو أي جهازٍ أخر. كما يمكنك نقلها لأصحابك وأحبائك بكل سهولة ويسر.

طريقة تحميل أدعية الشيخ السديس

باتباع هذه الخطوات فإنك ستقوم بتحميل مجلد يحتوي على 120 دعاءً للشيخ عبد الرحمن السديس وغيره من الشيوخ الأخرين وجميع هذه الأدعية بصيغة mp3.

1 – إضغط هنا لتنتقل مباشرةً إلى صفحة تتضمن أدعية الشيخ عبد الرحمن السديس على موقع تحميل وتبادل الملفات الشهير 4shared.

2 – قم بتسجيل الدخول إلى حسابك على موقع 4shared، أو قم بإنشاء حساب جديد إذا لم تكن تملك حسابًا سابقًا.

3 – قم بتحديد جميع الأدعية الظاهرة على الشاشة وذلك بوضع إشارة الصح بجانب كلٍ منها.

4 – بعد الانتهاء من تحديد جميع الأدعية، قم بالضغط على السهم المتجه للأسفل الموجود بجانب كلمة Download ثم اضغط على Download as zip لتبدأ عملية التنزيل فورًا.

أدعية بصوت الشيخ عبد الرحمن السديس

5 – الأن يمكنك بكل بساطة أن تستمتع بسماع أدعية السيخ عبد الرحمن السديس وغيرة من الشيوخ.

معلومات عن الشيخ عبد الرحمن السديس

الشيخ عبد الرحمن السديس

الشيخ عبد الرحمن السديس واسمه الكامل عبد الرحمن بن عبد العزيز بن محمد السديس، هو إمام المسجد الحرام ورئيس شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف، وهو من قبيلة عنزة بن ربيعة بن عدنان، من مواليد عام 1382 للهجرة من منطقة القصيم.

يعتبر هذا الشيخ من أشهر أئمة وخطباء المسجد الحرام في مكة المكرمة، كما أنه من أشهر الأشخاص الذين قاموا بترتيل القرآن الكريم ليس على مستوى المملكة العربية السعودية فقط، وإنما على مستوى العالم، وهناك عدد كبير من الناس الذين يستمعون إلى آيات القرآن بصوته.

يعتبر الشيخ السديس من أشهر الأشخاص الذين تمكنوا من حفظ القرآن الكريم كاملًا في سن الطفولة، حيث تمكن من حفظه وهو في سن الثانية عشر من العمر فقط.

حصل الشيخ السديس خلال حياته على مجموعة من الشهادات العلمية في مجال الشريعة والفقه الإسلامي، فقد أنهى الدراسات العليا وحصل على شهادةٍ في الشريعة، ثم تمكن من الحصول عل إجازةٍ من جامعة محمد بن سعود الإسلامية، ولم يتوقف عند هذا الحد، فقد تابع دراسته وتمكن من الحصول على شهادة الدكتوراه في الشريعة عام 1995م من جامعة أم القرى، ليصبح بعدها من أشهر أئمة العالم الإسلامي وأبرزهم.

أما عن المناصب التي شغلها الإمام السديس، فقد كان أبرزها منصب إمام وخطيب المسجد الحرام في مكة المكرمة، وكانت أول خطبة له في المسجد الحرام في رمضان من عام 1404هـ.

إضافة تعليق

اضغط هنا لإضافة تعليق